الموقع القديم

   الكلاسيكو .. ليلة ميسي الفائز على ريال مدريد       المدفعجية والإتي والزعيم لدور ألـــ 8 لكأس القطاع       كلاسيكو الأرض .. مختلف هذه المرة       في بطولة الكأس : التفاح وشباب خانيونس يتأهلا للربع النهائي       فيديو : حوار شامل مع الدكتور مازن الخطيب رئيس أم الألعاب       مديرية رام الله والبيرة تحصد المركز الأول في منافسات ألعاب القوى       الوطنية موبايل ترعى المواقع الرياضية العاملة بالمحافظات الجنوبية       نجمات بيت لحم توجنَ ملكات سلة مديريات التربية والتعليم       الخارق كريستانو رونالدو يقود الملكي لنصف نهائي أبطال اوروبا       متى تشرق شمس المتحف الأولمبي الفلسطيني    

 

مبارك عقد قرانك أبو السوووم أبو عيطة
 

ابراهيم ابو الشيخ

 

أولمبي المدرسي والعهد والوفاء للأسرى العظام
 

مطلوب وضع آليات ومفاهيم حديثة لتطوير العمل باللجنة الأولمبية الفلسطينية
 

ذكراك لن تموت في قلوبنا يا أبو الرائد
 

 

فجر كروي جديد للصداقة العنيد
 

اللواء الرجوب وصيدم يوقدان شعلة إنطلاقة الأسبوع الأولمبي المدرسي
 

إنطلاقة الأسبوع الأولمبي الثالث بمسيرة دعم لـ الأسرى
 

مروان البرغوثى يقود إضراب 1500 أسير فلسطينى داخل سجون إسرائيل
 

     القائمة البريدية


شبكة سام سبورت » الأخبار » أقلام حرة


الشهيد الرياضي سمير دخان ضحية إهمال المسئولين .. بقلم : على ابو حسنين بتاريخ : السبت 23-06-2012 05:04 مساء
 
 

المرحوم بإذن الله تعالى الكابتن سمير دخان

[color=FA0309][/color] 

صحيح أن الموت حق وصحيح أن الموت واحد والأسباب متعددة وصحيح أن الموت لا صغير ولا كبير عليه ولاغ غنى ولا فقير  ولا عبد ولا حر, ولكن الله سبحانه وتعالى جعل فينا كبشر الحكمة في التعامل والإنسانية والمحبة والتعاون والشعور بالآخرين في المجالات المتعددة.
خلال حياة الإنسان وان الله سبحانه وتعالى خلق فينا العقل لنفكر فيه ,ورحمة الله في النهاية مطلوبة في السراء والضراء ولكن الشهيد سمير دخان الرياضي الكبير والمعلم المخلص والإعلامي الناجح والإنسان الخلوق والوطني الذي بذل حياته مدافعا بقلمه ومشواره التعليمي والرياضي كان ضحية المرض والعذاب إلى أن سقط شهيدا لهذا المرض .
والسؤال هل مصيرنا كرياضيين,ووطنيين وإعلاميين ومربين فاضلين للإهمال مثل ما حصل مع المرحوم سمير دخان ابن غزة الأبية ؟؟؟
اعتقد نعم حيث الرسائل والمناشدات من الوسط الرياضي في غزة أرسلت للسيد الرئيس محمود عباس والسيد اللواء جبريل الرجوب وبعض التنظيمات الفلسطينية والمسئولين في غزة للمساعدة في إنقاذ حياة المغفور له سمير دخان, ولكن لا حياة لمن تنادي ,ولا حياة لكل مناشداتنا إلى أن سقط سمير دخان ضحية للمرض ؛وعليه أقول للوسط الرياضي عامة والغزاوي خاصة.
هل يجوز الإهمال ممن تم مناشدتهم ؟,وهل مصيركم كذلك ممن هم قادة لهذا الشعب ؟وهل هذا الجرح بسيط وسهل ؟؟؟؟؟
على كل حال لعن الله كل من تخاذل وقصر في حق هذا المناضل وهذا الرياضي وهذا المربي الفاضل ,وهذا الإعلامي ورحمك الله يا سيمر دخان,وستظل لعنتك ولعنتنا ولعنة الإنسانية تلاحق كل من تخاذل بحقك.
إلى جنات الخلد أيها البطل

 

 

مرات القراءة: 795 - التعليقات: 0
 

 

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر سام سبورت


إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :